برويدي توسط لدى ترمب لتعيين زوجة نائب جمهوري

اخبار
رئيس التحرير1 أبريل 2018آخر تحديث : منذ سنتين
برويدي توسط لدى ترمب لتعيين زوجة نائب جمهوري
رابط مختصر

كشفت مجلة “نيوزويك” الأميركية عن توسط إليوت برويدي -أحد جامعي التبرعات لحملة (الرئيس) دونالد ترمب، لتعيين زوجة نائب جمهوري في الكونغرس في منصب بوزارة الخارجية الأميركية.

وقالت إنها اطلعت على عدة رسائل إلكترونية من ماري رويس زوجة النائب الجمهوري إد رويس، تطلب من برويدي مساعدتها للحصول على منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون الثقافية والتعليمية.

وأوضحت أنه بعد فترة وجيزة رشح الرئيسُ ترمب الزوجةَ رويس لهذا المنصب، وأن الكونغرس صدق على قرار ترمب الأسبوع الماضي.

وقالت نيوزويك إن برويدي “لا يشغل منصبا رسميا في إدارة ترمب لكنه يتمتع بنفوذ لدى الرئيس ويعتبره كثير من السياسيين وسيطا للحصول على مناصب رفيعة في الإدارة الأميركية”.

وأشارت إلى استغلال برويدي قربه من ترمب وتأثيره عليه للتسويق للسياسة الإماراتية بمنطقة الخليج.

وقبل أسبوع، كشفت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن تلقي برويدي ملايين الدولارات من جورج نادر مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ثم وزّع تبرعات كبيرة على أعضاء بالكونغرس حين كانوا يدرسون تشريعا يستهدف قطر.

وقالت الوكالة إنها علمت عبر تحقيق لها أن نادر حوّل 2.5 مليون دولار إلى برويدي -أحد أبرز جامعي التبرعات لصالح ترمب- عبر شركة كندية في أبريل/نيسان 2017، لتمويل جهود تفضي إلى اتخاذ موقف أميركي متشدد ضد الدوحة.

وأضافت أنه بعد شهر من ذلك قام برويدي برعاية مؤتمر في واشنطن لمحاولة ربط الدوحة بالإرهاب، وخلاله تحدث النائب الجمهوري رويس رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب معلنا أنه بصدد تقديم تشريع سيؤدي إلى تصنيف قطر دولة داعمة للإرهاب.

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق